قصة فلويد مايويذر جونيور الملاكم الأمريكي الأغنى في التاريخ

فلويد مايويذر
المصدر: Irishtimes.com

هناك العديد من الشخصيات البارزة في العالم في الوقت الحالي التي ٱتخذت نفس المسار المهني الذي كان عليه أسلافها و قامت بإنجازات مهمة أضعافا مضاعفة مما فعل أسلافها. ولعل أبرز هذه الشخصيات هو الملاكم و الرياضي الأغنى في الوقت الحالي في العالم فلويد جوي سينكلير ، المعروف أكثر عند الجميع باسم فلويد مايويذر جونيور. 

طفولة فلويد مايويذر جونيور

منذ ولادته ، كانت الملاكمة جزءًا كبيرًا من حياة مايويذر. كان والده واثنين من أعمامه ملاكمين محترفين. ومنذ صغره ، عرف فلويد أنه يريد الملاكمة ولم يفكر أبدًا في وظيفة أخرى. ومع ذلك ، لم تكن طفولته سهلة. كانت والدته مدمنة على المخدرات وكان والده يبيع المخدرات و لم يكن يلقى الرعاية اللازمة من أبويه الإثنين، مما جعله يمضي طفولة صعبة. حيث يقول فلويد مايويذر أنه ربى نفسه بنفسه و جعل الملاكمة كمنفذ لنسيان آلام إهمال عائلته له. 

فلويد مايويذر جونيور


مقالات مشابهة: قصة كفاح كونر ماكغريغور المقاتل الأيرلندي الشهير و “المثير للجدل”

بدايات فلويد مايويذر جونيور

تفانيه و إصراره بأن يصبح ملاكما محترفا أعطى أكله في نهاية المطاف. كملاكم هاو، كان ل فلويد مايويذر جونيور رقم مثير للدهشة حيث فاز في 84 نزالا و خسر 6. و حصل على العديد من الجوائز و المداليات أهمها نحاسية الألعاب الألمبية في أطلانطا سنة 1996.

كان أسلوبه أسلوبًا دفاعيًا للغاية ، مما جعل مايويذر بالكاد يتلقى أي لكمات فعلية في نزالاته وكانت لكماته سريعة جدا و كان يحسن الحركة بشكل لا يصدق داخل الحلبة. و عندما قرر أن يتحول إلى ملاكم محترف، رشحه الجميع ليكون نجما صاطعا في عالم الملاكمة، كل هذا و لم يكن عمره يفوق العشرين عاما. 

الإنطلاق نحو النجومية العالمية

فور ما دخل عالم الملاكمة الإحترافية، سرعان ما فاز بأول لقب عالمي له سنة 1998 و ذلك بعد عامين فقط كملاكم محترف. 
واصل فلويد مايويذر الفوز بنزالاته الواحد تلو الآخر إلى أن نازل الملاكم الشهير آنذاك دييغو كوراليس و فاز عليه بإجماع واضح من جميع الحكام. و كان هذا النزال هو الذي سلط الأضواء على فلويد و جعل الجميع يشيد به كملاكم عظيم في تاريخ الملاكمة.

مقالات مشابهة: قصة محمد صلاح: لاعب كرة القدم المصري “الظاهرة”

طوال حياته المهنية ، قام بالعديد من القفزات إلى فئات أوزان مختلفة و بارز بعضًا من أكثر المقاتلين شراسة في العالم ، لكن النتيجة كانت هي نفسها دائمًا. كان فلويد مايويذر جونيور يفوز في كل مباراة خاضها. حصل على 12 لقبًا عالميًا في 5 فئات لأوزان مختلفة. و يعتبر أكثر ملاكم حققت نزالاته أكبر إيردات مالية على الإطلاق في تاريخ الملاكمة، حيث تجاوزت العائدات عقبة المليار دولار. 

و رسم لنفسه مسارا مهنيا يعد الأحسن في تاريخ الملاكمة، حيث حصل على بطولة العالم في عدة أوزان و الملفت للإهتمام هو أنه لم يسبق له أن خسر ولو نزالا واحدا في حياته كملاكم محترف. و يرجع له الرقم القياسي في عدد النزالات بدون خسارة، حيث لعب فلويد مايويذر 50 نزالا إحترافيا فاز فيها جميعا.

و قد نازل فلويد مايويذر العديد من المقاتلين البارزين في عصره، أهمهم أوسكار دي لا هويا  ،ماني باكياو و كان نزاله الأخير ضد الملاكم الإإيرلندي المثير للجدل “كونور ماغريغور

هناك العديد من المتتبعين و النقاد في عالم الملاكمة لا يعجبهم فلويد مايويذر جونيور كشخص لأسلوبه الباذخ و اللامبالي في حياته التي يشارك تفاصيلها على حساباته في الإنترنيت. و لكن كملاكم لا يمكن لأحد أن ينكر أن فلويد مايويذر هو من أذكى و أمهر الملاكمين على مر التاريخ.

مقالات مشابهة: ساديو ماني “أمل السنغال في كأس العالم” من قرية فقيرة إلى أضواء دوري البريميرليغ

اترك رد