قصة إيفانكا ترامب من عارضة أزياء إلى مستشارة الرئيس الأمريكي

إيفانكا ترامب

تعمل إيفانكا ترامب كمستشارة لوالدها ، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. قبل ذلك كانت مديرة تنفيدية لشركة عقارية و نجمة تلفزيون الواقع، كما أسست كذلك علامتها الخاصة للازياء.

من هي إيفانكا ترامب؟

إيفانكا ترامب هي ابنة الرئيس الأمريكي و رجل الأعمال البيليونير دونالد ترامب من زوجته الأولى إيفانا ترامب.

بدأت إيفانكا مسيرتها المهنية كعارضة أزياء في سن المراهقة، و بعد تخرجها من الجامعة أعادت توجيه طموحاتها وانضمت إلى إمبراطورية والدها التجارية.

من عام 2006 إلى عام 2015، عملت جنبًا إلى جنب مع والدها وأخوين لها كأحد حكام برنامج تلفزيون الواقع “Celebrity Apprentice”.

إستمرت في العمل مع والدها حتى تمت ترقيتها لتصبح نائبة الرئيس التنفيذي في منظمة ترامب.

و قامت بعد ذلك إيفانكا ترامب بإنشاء علامتها التجارية الخاصة بالأزياء ، تحت اسم مجموعة إيفانكا ترامب “Ivanka Trump Collection “.

الآن تشتغل إيفانكا ترامب كمستشارة خاصة لوالدها دونالد ترامب في البيت الأبيض. وهي متزوجة من المقاول العقاري جاريد كوشنر ولديها ثلاثة أطفال معه.

بدايات إيفانكا ترامب

نشأت إيفانكا ترامب ، المولودة في 30 أكتوبر 1981 في مانهاتن ، في دائرة الضوء إلى جانب والديها المشهورين، دونالد ترامب و إيفانا ترامب، الذين أعلنا طلاقهما عندما كانت إيفانكا في سن العاشرة.

كانت طالبة في مدرسة شابين ثم انتقلت بعد ذلك إلى قاعة شوات روزماري في كونيتيكت.

في سن 14 قررت إيفانكا أن تجرب حظها في عرض الأزياء. وسرعان ما وقعت مع Elite Model Management وظهرت على غلاف مجلة للمرة الاولى مع مجلة Seventeen في عام 1997.

و كانت تعرض أزياء ماركات عالمية كتييري موغلر ، فيرساتشي ، ومارك بوير ، و ظهرت كذلك على مجلة Elle، وشاركت كمقدمة في مسابقة ملكة جمال المراهقات في الولايات المتحدة الأمريكية 1997، وذلك كله و هي في سن 16 فقط..

إيفانكا ترامب على غلاف مجلة "Seventeen
إيفانكا ترامب على غلاف مجلة “Seventeen”

عملها مع والدها دونالد ترامب

بعد تجربتها في مجال الأزياء أدركت أنه ليس المجال الذي يوافق طموحاتها، و قررت الإنضمام للعمل ضمن شركات أبيها دونالد ترامب.

بعد تخرجها من مدرسة وارتون في جامعة بنسلفانيا ، عملت إيفانكا عامين في شركة عقارية لكسب الخبرة خارج مؤسسة أبيها.

و بعد كسبها بعض الخبرة في مجال الأعمال،

انضمت إيفانكا إلى منظمة ترامب وارتقت إلى نائب الرئيس التنفيذي و أشرفت على مشاريع تشييد المباني والمنتجعات رفيعة المستوى.

بالتعاون مع شقيقيها ، دونالد جونيور وإريك ، شاركت أيضًا في تأسيس مجموعة ترامب الفندقية ، وهي شركة ناجحة لإدارة الفنادق الفاخرة.

من عام 2006 إلى عام 2015 ، عززت مكانها ضمن مشاهير أمريكا ، حيث ظهرت إلى جانب والدها وإخوتها كحكم في برنامج « Celebrity Apprentice « على شاشة NBC.

مشاريع أخرى

بالاستفادة من اسمها العائلي الشهير ورغبتها في أن تكون صوتًا للمرأة الألفية المهنية ، نشرت إيفانكا كتابا و حقق المركز الأول في المبيعات في نيويورك تايمز ، بطاقة ترامب: اللعب للفوز في العمل والحياة في عام 2009 ” The Trump Card: Playing to Win in Work and Life in 2009″.

كما أنشأت علامتها التجاريةالخاصة للأزياء تحت إسم: مجموعة إيفانكا ترامب ” the Ivanka Trump Collection”، و أسست كذلك موقعها الإلكتروني الخاص: IvankaTrump.com

بعد فوز والدها دونالد ترامب في الانتخابات ليصبح رئيس الولايات المتحدة الامريكية، قررت إيفانكا التخلي عن مشاريعها والعمل إلى جانب أبيها كمستشارة في البيت الأبيض.

سياسة

دعمت إيفانكا كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي في أوقات مختلفة. في عام 2007 دعمت هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة وهي صديقة لتشيلسي كلينتون.

في عام 2012 ، أيدت ميت رومني للرئاسة. وبعد ذلك بعام ، أنشأت هي وزوجها حملة لجمع التبرعات للسناتور الديمقراطي عن ولاية نيو جيرسي كوري بوكر.

في دورة الانتخابات الرئاسية لعام 2016 ، لعبت إيفانكا دورًا أساسيًا في مساعدة طموحات والدها في البيت الأبيض ، دافعت بنشاط عن ملاحظاته المثيرة للجدل.

في 21 يوليو 2016 ، قدمت إيفانكا والدها في المؤتمر الوطني الجمهوري في كليفلاند بولاية أوهايو ،عند قبوله ترشيح حزبه له للرئاسة.

وقالت: “مثل العديد من الشباب الذين ينتمون لجيل الالفيه، لا أعتبر نفسي بشكل قاطع جمهوريًة أو ديمقراطيًه … أحيانًا يكون الخيار صعبا. لكن في هذه الحالة الخيار سهل، في هاته اللحظة ، دونالد ترامب هو الشخص الاجدر لجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى. “

وأكدت أيضا أن والدها سيدافع عن حقوق المرأة و تساوي الاجور. وقالت: “والدي يقدر المواهب. إنه يدرك المعرفة والمهارة الحقيقية عندما يجدها”. “لا يفرق بين الاجناس و لا الالوان. إنه يوظف الشخص الأفضل للوظيفة.”

غير أنه بعد تلفظ والدها بألفاظ غير محترمة اتجاه النساء، و تواصل دعمها له أدى إلى حملة شنتها العديد من النساء لمقاطعة منتجات ماركاتها الخاصة. مما أدى بعد ذلك إلى إغلاقها لشركتها ” Ivanka Trump Collection”

قصة فلويد مايويذر جونيور الملاكم الأمريكي الأغنى في التاريخ

اترك رد